حقيقة من هتف له الشيعة : علي وياك علي

حقيقة من هتف له الشيعة : علي وياك علي اخبار سلايدرمحلية
انسخ الرابطhttp://www.chalabi-iq.com/archives/485

حصرياً……………شمس لن تغيب تكشف بالوثيقة الدامغة
خالد العبيدي ممثلاً عن الامانة العامة للمجلس السياسي ( للقوات الوطنية ) في سنة 2006 اي ماتسمى بالمقاومة العراقية احدىفصائل تنظيم القاعدة الارهابي… يصف الشيعة في نينوى بالميليشيات ويجب مقاتلتهم وتصفيتهم ………….!!
العبيدي حضر اجتماع موسع عقده اثيل النجيفي في الموصل في شهر تشرين من العام 2006 وحصلت على جميع تفاصيله شمس لن تغيب وتكشفه امام الراي العام…………!!

شمس لن تغيب // خاص
وصف وزير الدفاع السابق ( المقال ) خالد العبيدي المكون الشيعي في محافظة نينوى بانهم ميليشيات خارجة عن القانون ويجب ملاحقتهم ومن ثم القيام بتصفيتهم ، وفي حين اعتبر نفسه ممثلاً عن الامانة العامة للمجلس السياسي للقوات الوطنية العراقية اي ماتسمى بفصائل بـــــــ( المقاومة العراقية في حينه 2006 ) وهي فصائل كانت تعد اذرع تنظيم القاعدة الارهابي في حينه

العبيدي دعا في اجتماع عقد في تشرين 2006 حسب الوثيقة التي تنشرها شمس لن تغيب ( حصرياً ) دعا الى مهاجمة من اسماهم بالمتعاونين مع الامريكان والاحزاب التي جاءت معه واصفاً اياهم ( المكون الشيعي في نينوى ) بالميليشيات ويعني بهم الشيعة……….!
وقال العبيدي في الوثيقة التي تنشرها شمس لن تغيب حصرياً، اثناء مؤتمر عقد في الموصل خلال شهر تشرين الثاني عام 2006 برئاسة اثيل النجيفي عندما حضر العبيدي الاجتماع ممثلا عن المجلس السياسي للقوات الوطنية ويقصد بها الاجهزة الامنية والعسكرية قبل عام 2003 التي يطلق عليها صفة الوطنية اي بمعنى كل الاجهزة التي تشكلت بعد نيسان 2003 هي تعتبر اجهزة وتشكيلات عملية بنظرهم
قال العبيدي في الاجتماع المذكور مانصه

إن “العراق تمزقه الديمقراطية والفيدرالية الى اقسام وأوصال بيد من جاء بهم المحتل الى البلاد”، وبدلاً من ان يدين العبيدي تنظيم القاعدة الارهابي كونه الجهة الارهابية التي كانت تسعى لتدمير العراق، شدد على انه يدين “كافة انواع الارهاب التي تطال الشعب العراقي”، قاصداً بذلك القوات الامريكية فقط………!!
واضاف العبيدي متحدثاً بلغة طائفية واضحة ان “ما يجري في اقضية ونواحي وقرى الموصل من سيطرة الميليشيات الحزبية المتعاونة مع المحتل ( الامريكي ) والمنفذة لخططه والمنقادة لأوامره”، مشدداً على ان “تلك الميليشيات تصب الزيت على النار”.
وحذر في وقتها خالد العبيدي الذي تغيرت لهجته فيما بعد حين تسلم منصب وزارة الدفاع من “استمرار تلك الميليشيات على هذا النهج”، معتبراً الحكومة المحلية “اما متواطئة مع الميليشيات او تغض الطرف عنها”.
هذه حقيقة من هتف له الشيعة في منطقة الكاظمية المقدسة … (( علي وياك علي ))………!!