الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبفي سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!! الجلبي شمس لن تغيب“ياسيد الأشواق”يجمع مابين سارة السهيل وكريم الحربي الجلبي شمس لن تغيبمعالي وزير النفط أبتداءً نحن نعرف حرصك على كل ماهو قانوني وشرعي .. الجلبي شمس لن تغيب“ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين” الجلبي شمس لن تغيبسيادة العراق في خطر….!! الجلبي شمس لن تغيباذا كان الهلال من زجاج فلا ترم الناس بحجر ….! الجلبي شمس لن تغيبمشروع الجواز الالكتروني والفيزا الالكترونية لجمهورية العراق يحصد المرتبة الأولى عالميا كأفضل نظام الكتروني متطور ومتكامل لسنة 2023 الجلبي شمس لن تغيبسؤال بريء جدا !!بعنوان : من سيحمي هؤلاء؟ الجلبي شمس لن تغيب#من هو (حسن مكوطر) ؟ الجلبي شمس لن تغيبالكاتب والباحث سمير عبيد يفتح نيرانه على الحكيم ومحافظ النجف الجلبي شمس لن تغيبتمساح في مجلس النواب !!!! الجلبي شمس لن تغيبمعلومات مؤكدة تهدد بوقف وشلل حركة مشروع طائرات (اف 16) بالكامل…..!! الجلبي شمس لن تغيبامام أنظار السيد القائد العام للقوات المسلحة آمام السيد معالي وزير الدفاع الجلبي شمس لن تغيب(هدر للمال العام وسرقة لقوت الشعب بوضح النهار )…!! الجلبي شمس لن تغيبامام أنظار السيد رئيس الوزراء ملفات فساد بنصف مليار دولار في وزارة الدفاع الجلبي شمس لن تغيبالكاتب والفنان جبار المشهداني يقصف خميس الخنجر بصواريخ عابرة لجرف الصخر …!! الجلبي شمس لن تغيبفي سابقه غريبه من نوعها …..!! الجلبي شمس لن تغيببراءة مديحة معارج و اعدام عبد الزهرة شكارة……!! الجلبي شمس لن تغيبجريمة القتل في النجف .. ودور القضاء والقضاة … والقوات الامنية ! الجلبي شمس لن تغيببسم الله الرحمن الرحيم يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ صدق الله العلي العظيم الجلبي شمس لن تغيبارفع رأسك العراق الشامخ مهد الحضارة وحاكم العالم الجلبي شمس لن تغيبتنويه.. الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تجدد رفضها لاقامة المهرجانات الماجنة وتطالب الجهات الرسمية بعدم السماح لها او التعاطي معها الجلبي شمس لن تغيببــيــان شديد اللهجة ضد مهرجان شذى حسون من وزارة الثقافة والسياحة والآثار الجلبي شمس لن تغيبإن شانئك هو الأبتر
أحدث_الأخبار

كتاب عن مؤتمر المثقفين العراقيين

صدر عن الجمعية العراقية لدعم الثقافة، هذا العام 2016، كتاب “11 سنة على انعقاد مؤتمر المثقفين العراقيين 12 – 14 نيسان 2005” في 122 صفحة من القطع الكبير، ضم تقديما وخمسة أقسام، تناول الاول: “الافتتاح” الذي تضمن كلمات اللجنة التحضيرية، التي ألقاها الشهيد كامل شياع، ووزير الثقافة الاسبق مفيد الجزائري، وكلمة المثقفين، التي ألقاها الروائي فؤاد التكرلي ورسالة مدير عام اليونسكو كويشيرو ماتسورا.تجدر الإشارة الى أن هذا المؤتمر قد جاء بعد مؤتمر الستراتيجيات الثقافية الذي عقد في منظمة اليونسكو العام 2015 بالتنسيق مع مندوبة العراق في المنظمة والذي كانت مهمته مساعدة العراق في سياسته الثقافية بعد الخروج من الديكتاتورية.وضم القسم الثاني كلمة المؤتمرين، التي ألقتها الروائية لطفية الدليمي، في ختام المؤتمر، وبيانه ونداء وبلاغا صحفيا صادرا عنه.
أما القسم الثالث، فتضمن ورش عمل المؤتمر وتوصياتها، وهي ورش: الفنون التشكيلية والآثار والتراث والترجمة والتشريعات الثقافية والثقافة العلمية والسينما والعلاقة مع الوسط الثقافي والكتاب والنشر والمسرح والمكتبات الوطنية والعامة والموروث المعماري والموسيقى وتنمية الثقافة والطفل والمرأة. القسم الرابع، اكتظ بالوثائق، إضافة الى موضوعات عن نهجنا الثقافي ونداء الملتقى ومشروع المؤتمر وظروف تأجيل انعقاده واللجنة التحضيرية له وتنويمة جعفر السعدي وارادة المثقفين الواعية وثقافة يانعة، مطلقا على المؤتمر تسمية “الامل والعمل” والابعاد الدلالية والجمالية لملصق المؤتمر. احتشد القسم الخامس بـ “صور من المؤتمر” غطت يومياته واغلفة إصداراته والمشاركين فيه، والحفل الموسيقي والقراءات النقدية والورش الفنية والثقافية والتنموية والكتبية والسينمائية والنقاشية، مع صورة نادرة للحظة وفاة الفنان الرائد جعفر السعدي، على مقاعد المسرح الوطني. صمم الكتاب الفنان الزميل فلاح الخطاط، وصمم ملصق المؤتمر الفنان روضان البهية، مع تذييل على الغلاف الخارجي الاخير، جاء في نصه: “انتهى المؤتمر بنجاح؛ نتيجة لسعة المشاركات وتنوعها، ممثلة فسيفساء الثقافة العراقية.. محليا وخارجيا، غنية، تتكامل مع ما سبقها، مثل لقاء باريس، وتشكل معه حجر أساس للستراتيجية الثقافية الموعودة التي تتوجه وزارة الثقافة نحو إرساء تقاليدها واعتماد تلك التقاليد”.
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
في سبيل الوطن وليس في سبيل البعث…….!!