الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 الجلبي شمس لن تغيبتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي
أحدث_الأخبار

وثيقة سرية تكشف مخاوف إسرائيلية من كيماوي الأسد

وثيقة سرية تكشف مخاوف إسرائيلية من كيماوي الأسد

 تخشى إسرائيل أيضا من الوجود الإيراني بسوريا- جيتي

كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أعدت وثيقة سرية تتحدث فيها عن مخاوف من وصول أسلحة كيماوية سورية نحو إسرائيل، في أعقاب التصعيد العسكري الأخير.

 وقالت القناة في تقرير   لها إن الوزارة أرسلت هذه الوثيقة لسفرائها في الدول المركزية حول العالم، وذكرت فيها أن “إسرائيل” تعرب عن خشيتها من إمكانية أن يلجأ نظام الأسد إلى استخدام ما تبقى لديه من أسلحة كيماوية في معاركه الداخلية، لاسيما الغاز السام، واحتمال أن يصل بعضها إلى “إسرائيل”.

 وأوضحت أنه بعد أيام قليلة من التصعيد الأخير أعد القسم الاستراتيجي بوزارة الخارجية الإسرائيلية وثيقة سرية أرسلتها إلى 15 سفيرا إسرائيليا في الدول العظمى حول العالم، وتهدف لتوجيه رسائل تحذيرية ضد إيران والنظام السوري وحزب الله، عقب تسلل الطائرة الإيرانية المسيرة من دون طيار إلى داخل الأجواء الإسرائيلية، وإسقاط الطائرة الإسرائيلية من قبل الدفاعات السورية.

 أحد المحاذير التي تضمنتها الوثيقة الإسرائيلية وجود مخاوف جدية في تل أبيب من أن يلجأ النظام السوري إلى استخدام السلاح الكيماوي ضد معارضيه المتمركزين على طول الحدود مع الاحتلال، بحيث قد تصل آثار هذا السلاح إلى هضبة الجولان، يعني داخل “إسرائيل”، ما سيضطر الأخيرة إلى أن ترد بكل قوة على النظام السوري.

 وطلبت الوثيقة من السفراء الإسرائيليين، أن يتواصلوا مع المستويات السياسية العليا في البلدان التي يعملون فيها، والإيضاح لهم أن تمركز إيران بسوريا، يعني زيادة رغبتها باستهداف “إسرائيل”، ومهاجمتها مجددا في المستقبل، ما سيعني بالضرورة حدوث تصعيد عسكري كبير في كل المنطقة، لكن “إسرائيل” لن تسمح بحصول هذا الأمر.

 رسالة إضافية وردت في الوثيقة تضمنت طلبا من المجتمع الدولي بمنع إيران من استكمال جهودها في إقامة طوق يحيط بـ”إسرائيل” من خلال تعظيم قوة حزب الله في لبنان وسوريا، داعية المجتمع الدولي إلى الحيلولة دون مواصلة حزب الله لحيازة أسلحة صاروخية، وإنتاج قذائف دقيقة مطورة، قد تجد طريقها للعمق الإسرائيلي.

  وطلبت الوزارة من سفرائها إيضاح ضرورة أن تبذل الدول العظمى جهودها الكبيرة لمنع حصول تدهور في المنطقة، بالضغط على قطع أي اتصال لإيران في الساحة السورية، والعمل على إخراج قواتها العسكرية من هناك.

 مصدر دبلوماسي إسرائيلي كبير قال إن هذه الوثيقة التي تضمنت إرسال رسائل قوية وشديدة للمجتمع الدولي أتت في ضوء رغبة “إسرائيل” إبداء جديتها الكبيرة على العمل ضد التواجد الإيراني في سوريا، في حين أن رغبة الدول العظمى تتجه نحو إيجاد حل سياسي للأزمة، دون اللجوء لعمليات عسكرية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
سعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!!