الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيببسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار الجلبي شمس لن تغيبمسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!! الجلبي شمس لن تغيبتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق الجلبي شمس لن تغيبفي عيد الصحافة العراقية الجلبي شمس لن تغيبارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! الجلبي شمس لن تغيبرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. الجلبي شمس لن تغيبالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني الجلبي شمس لن تغيبهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة الجلبي شمس لن تغيبمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني الجلبي شمس لن تغيبالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي
أحدث_الأخبار

قل للمخطئ أخطأت وللمجيد أجدت .. مدير شركة توزيع المنتجات النفطية كاظم مسير أنموذجاً !

ثمة حقيقة يجب ان يشتغل عليها كل اعلامي، زبدتها وحجر زاويتها الجرأة والشجاعة في قول كلمة الحق، وفي تأشير الخلل والزلل، وعرض الحقيقة بشاشة ملونة، واضحة وكبيرة، دون التفكير بزعل المسؤول الفلاني، أو رضا المسؤول العلاني، وإلا فما على هذا الإعلامي إلا ان يحمل اوراقه ويرحل عن هذه المهنة الخطبرة، فيريح ويستريح.

وفي نفس الوقت فإن على الإعلامي الشجاع ان لا يكون شجاعاً في تأشير السلبيات والأخطاء والمفاسد فقط، إنما عليه ان يكون شجاعاً ايضاً في تأشير الإيجابي والمثمر، وفي تسليط الضوء على المنجز مهما كانت علاقته مع  صاحبه، أي سواء كنت متفقاً مع رؤاه وعقيدته ومنهجه، أو مختلفاً معه، وأظن أن الأكثر شجاعة من الجميع هو ذلك الإعلامي الذي يعطي رأياً، أو يكتب مقالة، أو ينشر خبراً، ثم يدرك بعدها  ان ما كتبه بحق هذا الشخص لم يكن صحيحاً، وإن ثمة ظلماً قد حصل بحق من كتب ضده، فتستدعي هنا الشجاعة والمروءة والمهنية ان يقف هذا الإعلامي، ويعلن بصوت عال عن خطأ ما كتب، وأن يصحح ما نشره بشجاعة، ويقول الحقيقة كما هي، بل عليه ان يذهب الى حيث تكون الحقيقة ليخرجها من مستودعها المعتم، ويضعها تحت نور الحق، ليراها الجميع، فيعيد بذلك الحق لصاحبه، ويريح ضميره من عذاب التأنيب.

إذاً فالأمانة الصحفية تقتضي ان تقول للفاسد : لقد أفسدت ياهذا .. وللمخطئ: لقد اخطأت يارجل .. وفي نفس الوقت ان تقول للمجتهد: انت مجتهد فبارك الله فيك، ويقول للمحسن المبدع: لقد ابدعت.. لقد  احسنت.

هكذا هو الحق، وهذه هي الشجاعة، والأمانة.

واليوم سنقف بعلو قاماتنا ونقول بكل شجاعة لمن ظلمناه يوماً، وقلنا بحقه كلاماً لم يكن دقيقاً: سنقول له اليوم ونخاطبه بإسمه التام الصريح: لقد اخطأنا بحقك يارجل، حين  اكتشفنا اليوم خطأ ما كتبناه بحقك قبل أيام.. فمعذرة كاظم مسير مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية. وعزاؤنا ان”الاعتراف بالخطأ فضيلة”

ولا نخفي عليك ياحضرة المدير العام ما اكتشفناه اليوم، فقد نقل الينا بعض المواطنين، والموظفين العاملين في المؤسسة، من الذين التقيتهم اليوم الاربعاء في مقر شركتكم ضمن برنامجكم الاسبوعي المخصص لمقابلة الموظفين، والمواطنين، وقد حكوا لنا كيف استقبلتهم بإحترام كبير، وكيف تعاملت معهم، وكيف تصرفت مع طلباتهم رغم خروج بعضها عن النص القانوني والاداري السائد، وكيف تجاذبت معهم الحديث بروح ودية خالصة، وهو الأمر الذي جعل البعض منهم يسأل: أحقاً أننا أمام مدير عام في الدولة العراقية، وهل ياترى سنجد مثل كاظم مسير إنساناً طيباً عطوفاً، متواضعاً، رغم مكانة منصبه وموقعه، وهل سنعثر على مدير عام بسيط مثله، مدير عام لا يتوقف عن ترديد كلمة: (على راسي على راسي) لموان عدة وهو يجيب على كل سؤال أو طلب يتقدم به احدنا، أو من المواطنين الذين أحرجهم العوز، وأقعدتهم الأيام، واذلتهم الظروف الخبيثة المدمرة، فجاءوا اليه شاكين باكين ليجدوا العون والكرامة واليد الممدودة، فحاشا ان يذل عراقي، وفي العراق غيارى مثل الإنسان كاظم مسير  .

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
بسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار