الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبمسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!! الجلبي شمس لن تغيبتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق الجلبي شمس لن تغيبفي عيد الصحافة العراقية الجلبي شمس لن تغيبارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! الجلبي شمس لن تغيبرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. الجلبي شمس لن تغيبالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني الجلبي شمس لن تغيبهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة الجلبي شمس لن تغيبمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني الجلبي شمس لن تغيبالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة.
أحدث_الأخبار

بمحاربة الفساد ….. تزدهر البلاد

بعد أن تزاحمت مواقع التواصل الاجتماعي بملفات العديد من المسؤولين الفاسدين بعضهم من خضع الى الاستجواب كونهم متّهمين بالفساد، وتفشي هذه الظاهرة بصورة كبيرة وخطيرة حتى باتت تغطي مساحات كبيرة من وسائل الإعلام وبات يتصور الكثير منا بان المشهد في العراق ظلامي ولا وجود لأي نقطة بيضاء او حالة إيجابية في العراق مابعد 2003 للاسف الشديد ومن بين اسباب ذلك خضوع المؤسسات الإعلامية التابعة لبعض الأحزاب او الشخصيات السياسية وتضارب المصالح والصراعات السياسية جعل غالبية وسائل الإعلام تلك تنظر بنظرة سوداوية للمشهد العراقي وبات البعض يعطي هذه النظرة الماساوية للعالم الخارجي وهذا الأمر يشكل كارثة حقيقة .

وهنا لابد لنا ان نقول ….انه كان من المفروض لانتجاوز اي نقطة بيضاء قد نراها نحن في البلاد دون أن نسلط الأضواء عليها ….نعم هناك فساد بل فساد كبير وخطير في معظم المؤسسات ولكن هناك ايضا من هم المتصدّون لهذا الأمر في بعض الوزارات والهيئات الحكومية ومنه ماهو لمسناه على أرض الواقع يحاربون الفساد ويحاولون قد الامكان من تضييقه إلى أصغر شئ ممكن.

فعلى الرغم من الظروف القاهرة التي مرت ولاتزال على العراق الا اننا شهدنا وللحقيقة والإنصاف مشاريع استثمارية عملاقة وكبيرة جدا في ظروف وزمن استثنائي وخاصة المشاريع العملاقة التي كان يقف وراء نجاحاتها هيئة الاستثمار التي يترأسها السيد سامي الاعرجي، والجميع يشهد أن الأعرجي نجح في إدارة المعركة الاستثمارية في العراق ، بعد ان كسب الكثير من الدول والشركات العملاقة العالمية والعربية واقنعها ان تأتي إلى العراق وتستثمر فيه بامكانياتها الكبيرة وهو حقيقة إنجاز كبير للعراق وكذلك لتاريخه الوظيفي – بحكم المنطق – في ظرف استثنائي.

ويشهد الكثير لهذا الرجل انه محارب للفساد ودائما مايردد في الاعلام مقولته (( بمحارية الفساد ستزدهر البلاد )).

هذا الأمر جعل للسيد الاعرجي خصوم وأعداء وخاصة من الفاسدين الذين تعودوا العمل في الظلام وعقد الصفقات في الغرف المظلمة وخلف الكواليس والعمولات والنسب وهنا عمل السيد الاعرجي بهذه الشفافية والوضوح لايروق لها ابدا ولاينسجم مع مصالحها وتوجهاتها وخططها فتذهب كل حين وآخر إلى تسديد سهامها لهذا الرجل ومن الواجب على المؤسسات الإعلامية التي تحترم شرفها المهني ان تقف مع كل من يحارب الفساد وتسلط الأضواء على كل نقطة بيضاء .

يبدو إن عمل ونزاهة السيد الأعرجي بات اليوم يزعج الكثير من حيتان الفساد اصحاب المشاريع (( الظلامية )) ، كونهم يشعرون بالقلق واللا امان بوجود شخصيات كالسيد سامي الاعرجي وغيره من الحريصين على محاربة الفساد وقطع ذيول الفاسدين
فالاعرجي الرافض للصفقات والتسويات خلف الكواليس، هي من اهم الأمور التي جعلته ينجح في طيلة سنوات عمله في هيئة الاستثمار اذ ان الحالة الماخوذة على الاعرجي ويعتبرها الفاسدون سبة عليه انه رافضا اي تمريرا لمشاريع الاستثمار الفاسدة التي يحاول ان يجنى منها هؤلاء الفاسدون الملايين من الدولارات على حساب الشعب والوطن.
حقا زمن عجيب غريب أصبح فيه من يحارب الفساد …لابد أن يحارب …..وعجبي….!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
مسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!!