الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024
أحدث_الأخبار

ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟

تتعالى الأصوات في الداخل الإيراني حول مواجهة قريبة مع الولايات المتحدة، بينما تزداد حدة المواجهة بين مختلف الأطراف في الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد قال أمير موسوي، وهو مدير مرکز الدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران : “لا أعتقد بأن لدى ترامب الشجاعة الكافية للهجوم على إيران.. فأمريكا في وضع لا تحسد عليه الآن في الشرق الأوسط.. الكرة الآن بملعب المقاومة، فقد خسرت الولايات المتحدة المعركة في البادية جنوب سوريا، كما أن خلافات حلفائها في الشمال (الأتراك والأكراد) تكبدها الكثير من الخسائر”.

وأضاف موسوي، أن كل القواعد الامريكية في الشرق الأوسط تحت مرمى الصواريخ الإيرانية، والتي يصل مداها حتى 200 كيلومتر.

كما أشاد موسوي بالرئيس الأمريكي وقال: “ترامب تاجر بارع استطاع خدمة بلده، وتصريحاته حول خروج القوات الأمريكية من سوريا هدفها (حلْب) ما تبقى من الأموال الخليجية”.

ويقول الخبير الإيراني، بإن “ترامب يسعى للحصول على مبلغ 1300 مليار دولار من دول الخليج، وأنه تشجع أكثر عندما رأى بأن البداية كانت قوية (500 مليون دولار).

وعاد موسوي ليُذَكِّر، بأن الولايات المتحدة لا ترغب القيام بهجوم عسكري في الوضع الراهن، ولو أرادت ذلك لاستخدمت وجود المسلحين قبل خروجهم من خاصرة دمشق (الغوطة الشرقية)، مؤكدا على أن الأمور ستحسم لصالح سوريا وحلفائها كما حسمت في العراق وعلى الحدود العراقية-السورية سابقا.

واستشهد مدير مرکز الدراسات الاستراتيجية بسوء العلاقات بين الولايات المتحدة وحليفها الأكبر في الشرق الأوسط “تركيا” للدلالة على ضعف السيطرة الأمريكية على المنطقة في المرحلة الراهنة، مشيدا بمتانة الروابط بين إيران وحلفائها في الدول العربية على مدار الـ 7 سنوات الماضية.

وتطرق أمير موسوي للأزمة الخليجية، وقل: “سلطنة عمان تسعى حاليا لتلطيف الأجواء بين دول الجوار، لكنها على الأغلب لن تستطيع عمل ذلك”.

وفي الشأن اليمني ذكّر موسوي بازدياد الصواريخ الحوثية من حيث العدد والقوة والدقة في إصابة الأهداف، داعيا المملكة السعودية وحلفائها للخروج من اليمن وإنهاء الحرب فيها خصوصا بعد بدء السودان بسحب قواتها من هناك مؤخرا.

واتهم الخبير اللإيراني السعوديين “بشراء الأصوات الأوروبية والأمريكية في الأمم المتحدة للتغطية على جرائمهم في اليمن”.

وقال:”إن القيادة السعودية ما زالت فوق الشجرة، وإيران تطالب القيادة السعودية بالنزول من فوقها والجلوس لطاولة الحوار للتفاوض حول مصير المنطقة”.

وأنهى موسوي حديثه بأن الولايات المتحدة ستتخلى عن السعودية بعد أن تأخذ الأموال التي تريدها، كما فعلت مع العراق وصدام حسين سابقا

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية