الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيباللواء الدكتور سعد معن أيقونة الإعلام الأمني الجلبي شمس لن تغيببسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم الجلبي شمس لن تغيببسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار الجلبي شمس لن تغيبمسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!! الجلبي شمس لن تغيبتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق الجلبي شمس لن تغيبفي عيد الصحافة العراقية الجلبي شمس لن تغيبارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! الجلبي شمس لن تغيبرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. الجلبي شمس لن تغيبالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني الجلبي شمس لن تغيبهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة الجلبي شمس لن تغيبمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني الجلبي شمس لن تغيبالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!!
أحدث_الأخبار

وزير حرامي ارتدى بدلة عسكرية وحمل بندقية رصاصاتها دولارات صفقات وعقود ورشاوى …..! فلاح حسن زيدان …رئيس قائمة اياد علاوي …..كبير اللصوص الذي علمهم السرقات ……! قائمة علاوي في الموصل …لصوص ونصابون ومحتالون بعضهم يدير حملاته من داخل السجون…….!

شمس لن تغيب

أطلّ وزير الزراعة الفاسد فلاح حسن زيدان في وقت سابق على الجمهور بـ “لوك” جديد، مرتديا زيّ القتال، ليحارب “داعش” ببندقية الفساد.

وعلى هذا المنظور، فان معادلة معركته: “فاسد يحارب إرهابي” >>>>>>!

فيما المعركة الحقيقية هي تلك التي كانت يخوضها أبناء العراق الشجعان، في الجيش والحشد الشعبي، أبناء الفقراء الذين لم يستلموا حتى رواتبهم، وبعضهم قضى نحبه وجيوبه خاوية، من خيرات العراق العظيمة.

ولنا أن نتصوّر، وزيراَ حرامي يستعرض بالبدلة العسكرية، وجيوبه لا تسع الدولارات، على طريقة “صورني وآني ما ادري”..

ليبرز السؤال:
الوزير الذي تحيط به بطانة الفساد والرشا والعمولات..أي رصاصة اطلقها في المعركة، من خلال متاريس “القاصات”…..او الفلل في عبدون (( عمان )) او دير غبار (( عمان ))….؟

ولعل من حق فلاح حسن زيدان، ان يفعل ذلك،لأنّ الصفحات السوداء تحتاج إلى “تبييض”، فلعلّ كثيرون يصدقون ان الوزير قاتل لداعش.. و”يغفرون” له اختلاساته.

وفي الحقيقة، فان لا أحد صدّق ذلك، سوى أولئك الذي دافعوا عن “الباطل” والغوص في مستنقع الرشاوى والعمولات.

ولِم لا، فالتعامي عن فساد الوزير، الذي طفح به كيل التجاوزات، جزء من اللياقة المطلوبة ، والأصول المعروفة للحفاظ على المنصب واستمرار ديمومة الامتيازات.

وعلى ذلك شواهد وآيات.

ففي حقبته، باتت الوزارة بؤرة للتجاوزات على القانون والمال العام، واستُبدلت المهنية، بالارتجالية، وزُج بالأقرباء والأصدقاء والمعارف وأفراد العشيرة في أروقتها.

وصار المُراجِع للوزارة من المواطن العادي الى المستثمر،تحوُل دونه، طوابير من الحاشية الخائبة، وأصحاب الثقة لدى الوزير،لا أصحاب الخبرة.

وبمرور الزمن، انقلب الجو العام في الوزارة لصالح مزاج الوزير وصنفه، وانحسرت فيها مظاهر المدنية والسلوك الحضاري لصالح سلوكيات قروية، لأصحاب الوزير الذين تفاجئوا بانهم يحكمون في العاصمة بغداد، وهم الذين لم يروها من قبل، وطفقوا يجربون قدراتهم – حتى الجنسية منها – مع الجنس اللطيف في أماكن “خاصة” يقصدونها، فيما بات من الطبيعي جدا،أن يكون للحسناوات أدوار عظيمة لتمشية الأمور في الوزارة عبر التلفونات، والعلاقات الخاصة والليالي الحمراء.

وعلى هذا النحو، تدار زراعة العراق، في الكثير من تفصيل ملفاتها، وصفقاتها في الكواليس المريبة.

ووفق موظف في الوزارة، فان الاعتقاد السائد بين الموظفين، المخضرمين فيها، انها أصبحت رهن سجية الوزير وبطانته، وسط اهمال متعمّد لذوي الخبرات الفنية، وتعطيل مقصود لخبراء الإدارة.

ولانّ الأجندة الخاصة باتت واضحة، فلم يتفاجأ موظفو الوزارة، بإبعاد اصطحاب الخبرات من مثلمدير عام شركة ما بين النهرين، و مدير عام الإرشاد الزراعي، ليحل محلهماأصحاب المناورات والصفقات السرية،ومنهم صديق مقرب للوزير، هو موضع أسراره، سلمه الزيدان، الشركةلاستنزاف ونهب الأموال.

والوزير الممتلئ القوام، ليس من فرط الأكل، بقدر ماهي تخمة الدولارات، حيث كشفت معلومات عن تهريبه الأموال الى احدى الدول ، مع شقيقه الطبيب لإنشاء مستشفي بالأموال المسروقة من وزارة الزراعة.

وبناء المستشفى، أوجب، حتى “لاعين ترى ولا أذن تسمع “، لاسيما إن العراقيين ليسوا في حاجة الى المستشفيات بعدما فاق عددها،الحاجة،وباتت الخدمات الصحية في متناول البعيد قبل القريب.

وأما التعيينات في مؤسسات الوزارة، فهي كتلك التي تشبه ما يحدث في الوزارات الأخرى، حيث الوظائف عبرالشلّة المقربة، تُباع بالدولار، ووصلت وظيفة مدير عاما الى نحو الربع مليون دولار.

أما إنجازات الوزير، فليس في الإمكان إحصائها، فعلى هديّ خططه، توقّف استيراد التمور الأجنبية من الخارج، ونجح العراقيون في تصدير تمورهم الى البلاد البعيدة، وانحسر الجفاف، وتلاشى حضور المنتجات الزراعية الأجنبية من السوق العراقي، ووجد الآلاف من المهندسين الزراعيين، فرص العمل.

وبفضل خططا لوزير، استوردت الوزارة طائرات زراعية من فرنسا، غير مطابقة للمواصفات!.

وسخّر الزيدان وسيطا لاستيراد شحنات من سماد اليوريا، من دولة عربية، مقابل عمولات دخلت في حساب الوزير النزيه!.

كل هذه الإنجازات، جعلت اياد علاوي يجعله رئيسا لقائمته في الموصل بتسلسل رقم واحد بعد ان باع له علاوي التسلسل بميلغ مليون ونصف المليون دولار ……..!
قائمة علاوي في الموصل ضمت ايضا نصابة ومحتالة مسجونة في تسفيرات الموصل تدعي نجاة خليف الجبوري قامت بعمليات نصب واحتيال تحمل التسلسل 26 في الموصل تدير حملتها من داخل السجن في الموصل بعد ان قامت ببيع اراضي مملوكة للدولة ….!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
اللواء الدكتور سعد معن أيقونة الإعلام الأمني