الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! الجلبي شمس لن تغيبتحية طيبة الجلبي شمس لن تغيببالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ الجلبي شمس لن تغيبعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي الجلبي شمس لن تغيبفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. الجلبي شمس لن تغيبتقبل الله اعمالكم الجلبي شمس لن تغيبلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات الجلبي شمس لن تغيبتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيبوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية الجلبي شمس لن تغيبكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . الجلبي شمس لن تغيبفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين الجلبي شمس لن تغيبالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم الجلبي شمس لن تغيبوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية الجلبي شمس لن تغيبكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” الجلبي شمس لن تغيبالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! الجلبي شمس لن تغيبرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! الجلبي شمس لن تغيبعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! الجلبي شمس لن تغيببالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! الجلبي شمس لن تغيبكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . الجلبي شمس لن تغيبرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان الجلبي شمس لن تغيبوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . الجلبي شمس لن تغيبفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! الجلبي شمس لن تغيبليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية الجلبي شمس لن تغيبالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية
أحدث_الأخبار

وزير حرامي ارتدى بدلة عسكرية وحمل بندقية رصاصاتها دولارات صفقات وعقود ورشاوى …..! فلاح حسن زيدان …رئيس قائمة اياد علاوي …..كبير اللصوص الذي علمهم السرقات ……! قائمة علاوي في الموصل …لصوص ونصابون ومحتالون بعضهم يدير حملاته من داخل السجون…….!

شمس لن تغيب

أطلّ وزير الزراعة الفاسد فلاح حسن زيدان في وقت سابق على الجمهور بـ “لوك” جديد، مرتديا زيّ القتال، ليحارب “داعش” ببندقية الفساد.

وعلى هذا المنظور، فان معادلة معركته: “فاسد يحارب إرهابي” >>>>>>!

فيما المعركة الحقيقية هي تلك التي كانت يخوضها أبناء العراق الشجعان، في الجيش والحشد الشعبي، أبناء الفقراء الذين لم يستلموا حتى رواتبهم، وبعضهم قضى نحبه وجيوبه خاوية، من خيرات العراق العظيمة.

ولنا أن نتصوّر، وزيراَ حرامي يستعرض بالبدلة العسكرية، وجيوبه لا تسع الدولارات، على طريقة “صورني وآني ما ادري”..

ليبرز السؤال:
الوزير الذي تحيط به بطانة الفساد والرشا والعمولات..أي رصاصة اطلقها في المعركة، من خلال متاريس “القاصات”…..او الفلل في عبدون (( عمان )) او دير غبار (( عمان ))….؟

ولعل من حق فلاح حسن زيدان، ان يفعل ذلك،لأنّ الصفحات السوداء تحتاج إلى “تبييض”، فلعلّ كثيرون يصدقون ان الوزير قاتل لداعش.. و”يغفرون” له اختلاساته.

وفي الحقيقة، فان لا أحد صدّق ذلك، سوى أولئك الذي دافعوا عن “الباطل” والغوص في مستنقع الرشاوى والعمولات.

ولِم لا، فالتعامي عن فساد الوزير، الذي طفح به كيل التجاوزات، جزء من اللياقة المطلوبة ، والأصول المعروفة للحفاظ على المنصب واستمرار ديمومة الامتيازات.

وعلى ذلك شواهد وآيات.

ففي حقبته، باتت الوزارة بؤرة للتجاوزات على القانون والمال العام، واستُبدلت المهنية، بالارتجالية، وزُج بالأقرباء والأصدقاء والمعارف وأفراد العشيرة في أروقتها.

وصار المُراجِع للوزارة من المواطن العادي الى المستثمر،تحوُل دونه، طوابير من الحاشية الخائبة، وأصحاب الثقة لدى الوزير،لا أصحاب الخبرة.

وبمرور الزمن، انقلب الجو العام في الوزارة لصالح مزاج الوزير وصنفه، وانحسرت فيها مظاهر المدنية والسلوك الحضاري لصالح سلوكيات قروية، لأصحاب الوزير الذين تفاجئوا بانهم يحكمون في العاصمة بغداد، وهم الذين لم يروها من قبل، وطفقوا يجربون قدراتهم – حتى الجنسية منها – مع الجنس اللطيف في أماكن “خاصة” يقصدونها، فيما بات من الطبيعي جدا،أن يكون للحسناوات أدوار عظيمة لتمشية الأمور في الوزارة عبر التلفونات، والعلاقات الخاصة والليالي الحمراء.

وعلى هذا النحو، تدار زراعة العراق، في الكثير من تفصيل ملفاتها، وصفقاتها في الكواليس المريبة.

ووفق موظف في الوزارة، فان الاعتقاد السائد بين الموظفين، المخضرمين فيها، انها أصبحت رهن سجية الوزير وبطانته، وسط اهمال متعمّد لذوي الخبرات الفنية، وتعطيل مقصود لخبراء الإدارة.

ولانّ الأجندة الخاصة باتت واضحة، فلم يتفاجأ موظفو الوزارة، بإبعاد اصطحاب الخبرات من مثلمدير عام شركة ما بين النهرين، و مدير عام الإرشاد الزراعي، ليحل محلهماأصحاب المناورات والصفقات السرية،ومنهم صديق مقرب للوزير، هو موضع أسراره، سلمه الزيدان، الشركةلاستنزاف ونهب الأموال.

والوزير الممتلئ القوام، ليس من فرط الأكل، بقدر ماهي تخمة الدولارات، حيث كشفت معلومات عن تهريبه الأموال الى احدى الدول ، مع شقيقه الطبيب لإنشاء مستشفي بالأموال المسروقة من وزارة الزراعة.

وبناء المستشفى، أوجب، حتى “لاعين ترى ولا أذن تسمع “، لاسيما إن العراقيين ليسوا في حاجة الى المستشفيات بعدما فاق عددها،الحاجة،وباتت الخدمات الصحية في متناول البعيد قبل القريب.

وأما التعيينات في مؤسسات الوزارة، فهي كتلك التي تشبه ما يحدث في الوزارات الأخرى، حيث الوظائف عبرالشلّة المقربة، تُباع بالدولار، ووصلت وظيفة مدير عاما الى نحو الربع مليون دولار.

أما إنجازات الوزير، فليس في الإمكان إحصائها، فعلى هديّ خططه، توقّف استيراد التمور الأجنبية من الخارج، ونجح العراقيون في تصدير تمورهم الى البلاد البعيدة، وانحسر الجفاف، وتلاشى حضور المنتجات الزراعية الأجنبية من السوق العراقي، ووجد الآلاف من المهندسين الزراعيين، فرص العمل.

وبفضل خططا لوزير، استوردت الوزارة طائرات زراعية من فرنسا، غير مطابقة للمواصفات!.

وسخّر الزيدان وسيطا لاستيراد شحنات من سماد اليوريا، من دولة عربية، مقابل عمولات دخلت في حساب الوزير النزيه!.

كل هذه الإنجازات، جعلت اياد علاوي يجعله رئيسا لقائمته في الموصل بتسلسل رقم واحد بعد ان باع له علاوي التسلسل بميلغ مليون ونصف المليون دولار ……..!
قائمة علاوي في الموصل ضمت ايضا نصابة ومحتالة مسجونة في تسفيرات الموصل تدعي نجاة خليف الجبوري قامت بعمليات نصب واحتيال تحمل التسلسل 26 في الموصل تدير حملتها من داخل السجن في الموصل بعد ان قامت ببيع اراضي مملوكة للدولة ….!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
فضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!!