الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 الجلبي شمس لن تغيبتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي
أحدث_الأخبار

شركة سومو (( تسويق النفط )) تكبد العراق خسائر بملياري دولار أمريكي…..! أبعاد الناقل الوطني لنقل النفط العراقي…..لمصلحة من ……؟!

على مدى عشر سنوات كبدت الشركة العراقية لتسويق النفط (( سومو )) ميزانية العراق حوالي ملياري دولار وبمعدل تقريبي يصل إلى 200 مليون دولار سنويا باعتمادها على شركات نقل أجنبية لنقل حمولات النفط الخام المصدر إلى الخارج عبر الموانئ العراقية .
مما يشير إلى شبهات فساد كبيرة دفعت المسؤولين بإدارة سومو إلى استبعاد الناقل الوطني الذي تعتمده جميع دول العالم النفطية في سياستها التسويقية من أجل تشغيل الشركات والكوادر الوطنية وتعظيم خبراتها والافادة من فروقات الأسعار الكبيرة بينها وبين الناقل الأجنبي.
وعلى الرغم من ضخامة الانتاج النفطي العراقي في السوق العالمية واهميته الاستراتيجية في مستقبل انتاج الطاقة من حيث امتلاكه ثاني أكبر احتياطي في العالم بعد المملكة العربية السعودية ، ما يزال حتى الآن يعتمد التعامل مع شركات نقل أجنبية من روسيا والصين في صادراته الخارجية مع الإشارة إلى أن الشركة الوطنية العراقية الناقلة لاتقل كفاءة وخبرة عنها ،،، غير أن سوء الإدارة والفساد المتغلغل في شركة (( سومو )) حسم المنافسة لصالح الشركتين الروسية والصينية مما سبب خسائر تقدر ب 200 مليون دولار سنويا طوال العشر سنوات الماضية وعلى مرآى ومسمع لجان الرقابة البرلمانية وهيئة النزاهة ورئاسة مجلس الوزراء .

فقد أبدى خبراء نفطيون عراقيون وعرب استغرابهم من عدم وجود أسطول شحن بحري يتولى نقل النفط العراقي الخام مع ان جميع الدول النفطية في المنطقة لديها اسطولها الخاص الذي تضمن من خلاله تحكمها بعمليات التصدير بسلاسة وبدون الاعتماد على الشركات الأجنبية واجنداتها المالية والسياسية إذ تخضع أكثرها في نهاية الأمر بتحكم وسطوة دولها .
وحذر الخبراء من وجود صفقات سياسية مشبوهة ربما تكون وراء فرض التعامل مع شركات النقل الأجنبية ضمانا لعمولات ورشى تستلمها الأحزاب السياسية القوية المهيمنة على البلد وهو سياق معروف فرضته على أغلب النشاطات التجارية الحكومية في وزارات الدولة خاصة الأحزاب التي تمتلك اجنحة مسلحة لتتحكم بالجهاز الحكومي وتفرض إرادتها عليه بالقوة .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
سعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!!