الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيباللواء الدكتور سعد معن أيقونة الإعلام الأمني الجلبي شمس لن تغيببسم الله الرحمن الرحيم (ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيم الجلبي شمس لن تغيببسبب الازمة في نينوى الاستاذ عبدالقادر الدخيل محافظ نينوى يدعو لتغليب المصلحة الوطنية والحفاظ الامن والاستقرار الجلبي شمس لن تغيبمسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!! الجلبي شمس لن تغيبتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق الجلبي شمس لن تغيبفي عيد الصحافة العراقية الجلبي شمس لن تغيبارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! الجلبي شمس لن تغيبرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. الجلبي شمس لن تغيبالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني الجلبي شمس لن تغيبهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة الجلبي شمس لن تغيبمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني الجلبي شمس لن تغيبالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!!
أحدث_الأخبار

ايها النواب الشرفاء: اوقفوا بيع وزارة النفط للعامري

فيما ينتظر العراقيون بفارغ الصبر انجاز الاستحقاق الحكومي وتأليف الوزارة برئاسة السيد عادل عبد المهدي، تتسرب الانباء تباعاً عن صفقات مشبوهة من هذا الطرف او ذاك لغرض بيع تلك الوزارة، او هذا المنصب مما يتسبب بزيادة ضبابية المشهد لدى المواطن المتشائل بالفعل، فلا هو تفاؤل مطلق، ولا تشاؤوم مطبق.

لقد اشارت اخر المعلومات عن مفاوضات يجريها مدير شركة تصدير النفط السابق فلاح العامري الذي اقيل من منصبه في العام السابق، مع جهة لها عدد جيد من المقاعد في تحالف الفتح، ليسمى وزيراً للنفط مقابل وعود بدفع مبالغ مالية شهرية تصل الى ارقام عالية.

 ومع ثقتنا الكبيرة بالجهة التي ينوي العامري الترشيح عن طريقها، واحترامنا للتضحيات العظيمة التي قدمتها من اجل تحرير الارض العراقية من دنس داعش. الا ان هذه المعلومات -ان صحت – ستثلم كثيراً من الجرف الوطني الذي حرصت هذه الجهة على تشييده بدماء ابنائها الطاهرة.

وتشير التسريبات الى ان فلاح العامري كلف فريقاً من المختصين بشؤون عقد الصفقات السياسية ذات الابعاد المالية لغرض ترطيب الاجواء والدفع به الى الواجهة مجدداً بعدما اطاحت به عقوده الفاسدة مع الشركات الصينية المتعاقدة في تنفيذ اعمال نفطية.

وبحسب المعلومات فأن العامري يقوم الان بمحاولات متعددة مع اكثر من طرف لتأمين وصوله لمنصب وزير النفط، لإستكمال حلقات تدمير هذه المؤسسة العظيمة بعد ان اجهز على شركة سومو، حتى باتت عنواناً للفساد، ومرتعاً للصفقات الكبيرة، وحين طرد منها قبل ستة اشهر، احتفل القطاع النفطي برمته بطرد هذا الفاسد.

فيما حذر نواب ومختصون من مغبة توزير مثل هذه الشخصيات على واقع الصناعة النفطية وامكانية ان تقود هذه التعيينات مدفوعة الثمن الى فشل وزاري غير مسبوق، مطالبين الجهات السياسية بتغليب المصلحة العامة على الحسابات الاخرى، وعدم تمكين من تحوم حولهم شبهات الفساد والسرقات والتلاعب من المناصب السيادية الخطيرة، ولفتوا الى ان وصول العامري لسدة الوزارة لن يكون سهلاً ما دامت هناك رغبة نيابية بتجاوز صفقات الغرف المظلمة والاتفاقات الجانبية.

وناشد خبراء في قطاع النفط مجلس النواب باستبعاد هذه الوجوه التي اثبتت الايام والوقائع انها لم تفعل اكثر من تدمير قطاع النفط في البلاد وان قرارات اقصائها كانت مهمة وطنية انجزت من قبل رجال مخلصين.

وكانت مصادر مطلعة، كشفت في وقت سابق من العام الماضي عن حقائق جديدة عن الفساد الذي يقوده فلاح العامري مدير شركة تسويق النفط (سومو) منذ العام ٢٠٠٥ حينها، مشيرة الى “هدر كبير في المال العام”لم تنتبه اليه الاجهزة الرقابية حتى الان بسبب ضعفها.

 وتقول المصادر في حينها إن “ضعف الأجهزه الرقابية ومشاركتها بالفساد ايضا، أدى الى خسارة الميزانية العراقية مئات ملايين الدولارات”، محذرة أن الخسارة “ستدخل في خانة المليار في حال عدم قيام الشركات النفطية بالذهاب الى المحاكم لاستحصال حقوقها”.

 وتوضح المصادر أن “هذا الفساد الذي نحن بصدده هو ما يعرف بالغرامات التأخيرية التي تتحملها شركة التسويق جراء قيامها عند إعداد برنامج التحميل لتجهيز المشترين باستقدام عدد من البواخر يفوق امكانيات التجهيز، مما يتسبب بتوقف الناقلات التي تم استدعائها للتجهيز، فتره أطول لانتظار دورها بالتحميل، مما يتسبب بمطالبات تعويضية عن كل ساعة تأخير والتي تمتد لعدة ايام  يستحقها مالك الباخرة قانوناً عند المطالبة بها.

 وقد تم تعويض العديد من تلك الحالات، ولم تنتبه اليها الأجهزة الرقابية، والتي تتكرر لحد الان للاسف”.

 ولفتت المصادر الى ان “هذه المسأ بالطبع تعود لسوء الادارة”، مشيرة الى أن “العامري يجهل اولويات الشحن البحري التي يدعي بان أطروحته لنيل شهادة الدكتوراه كانت تتعلق بالشحن البحري، في حين يصر لغاية الان على تكرار نفس النهج، وتحميل العراق المزيد من الخسائر هو والاجهزه الرقابية في شركة التسويق”.

 ودعت المصادر “هيئة النزاهة للتدقيق بهذا الموضوع لتقليل الخسائر اليومية، وتدارك حدوثها للحد الأدنى من خلال تغيير الفاسدين والجهلة القائمين على عمليات إدارة الشحن في شركة التسويق النفطي  ومحاكمتهم من خلال القضاء العادل”.

 وسبق أن كشف مصدر  ايضاً  عن تفاصيل شراكة فساد كبيرة في وزارة النفط بين نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة المقال بهاء الاعرجي ومدير عام شركة تسويق النفط فلاح العامري ووكيل الوزارة .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
اللواء الدكتور سعد معن أيقونة الإعلام الأمني