الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 الجلبي شمس لن تغيبتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي
أحدث_الأخبار

نائب عن البصرة : ازمة المقاولين مستمرة وبغداد مدينة للمحافظة بـ13 ملياردولار

كشف النائب عن محافظة البصرة سليم شوقي السبت عن وجود ديون كبيرة بذمة الحكومة الاتحادية لم تقم بتسديدها للمحافظة قيمتها 13 مليار دولار مبينا أن ازمة مستحقات المقاولين في البصرة قائمة وهناك حلول مطروحة .
وقال شوقي إن في نهاية الدورة السابقة عام 2013 كانت هناك مشاريع حكومية مصادق عليها من قبل مجلس محافظة البصرة السابق وقدمت عليها الشركات وهذه الشركات باشرت العمل ووصلت الى مراحل معينة حسب نسبة الانجاز المحددة في الجدول الزمني وفي عام 2014 لم تكن هناك موازنة بسبب الخلافات البرلمانية وفي عام 2015 حصلت ضائقة مادية بسبب انخفاض اسعار النفط ونتيجة هذا حصل تراكم لمستحقات المقاولين .
وأضاف أن الحكومة الاتحادية لم تؤمن المبالغ الكافية للحكومة المحلية من اجل تسديد هذه المستحقات مبينا أن المحافظة تطلب الحكومة الاتحادية حتى الآن ديون قدرها 13 مليار دولار، أو اكثر من 13 تريليون دينار .
وأشار إلى أن هناك مساع من مجلس النواب ومجلس المحافظة والمحافظ للحصول على تخصيصات للبصرة لافتاً إلى أن العبادي وعد محافظ البصرة بتخصيص 10% من المستحقات النفطية للمحافظة وهذه الـ10% ممكن ان تغطي جزء يسير من البنى التحتية المعطلة .
وبين أن هناك اتفاق مع الحكومة الاتحادية لحل ازمة مستحقات المقاولين في البصرة وهو دفع سندات مصرفية للمقاول او الشركة وهذا هو الحل الافضل للمشكلة وان كان هناك نسبة من الفائدة في هذه السندات مؤكدا أن من حق المقاول رفع شكوى ضد الحكومة المحلية او الاتحادية او الطرف المتعاقد معه لان الاخير اخل بالعقد المبرم بينهما .
وبين شوقي أن هذه القضية دفعت المقاولين والشركات للتظاهر والمطالبة بحقوقهم لاكثر من مرة لان الكثير منهم اضطر الى بيع املاكه من اجل ان يسدد الديون المتراكمة عليهم بسبب عدم امتلاكهم رصيد كبير .
يذكر ان تجمع مقاولي العراق دعا المقاولين في محافظة البصرة واتحادات المقاولين إلى الخروج بتظاهرة في بغداد امام وزارة المالية يوم 28 من الشهر الحالي للمطالبة بصرف مستحقاتهم والتي لم تصرف منذ عامين

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
سعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!!