الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 الجلبي شمس لن تغيبتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي
أحدث_الأخبار

اسرائيل تقدم مشروعاً بديلا عن التسوية السياسية في العراق من خلال جمال الكربولي واكرم زنكنة

اجتماعات في البحر الميت وقبرص واثينا لتقديم حلولا لانقاذ العراق من التفكك والارهاب الذي يضربه يقودها مجموعة من الموساد الاسرائيلي مع جمال الكربولي واكرم زنكنة…..!

الاعتراف باسرائيل كدولة ….اول شروط البنود والاتفاقيات التي ستبرم بوساطة الكربولي …!

الكربولي وزنكنة يؤكدان للتحالف الوطني …..دون النقاط ادناه، سيستمر الموت و النهب و الفقر…..والادارة الامريكية الجديدة مصرة على قلع الاحزاب الاسلامية …!

شمس لن تغيب تنفرد بنشر بنود النقاط التي تقدم بها جمال الكربولي واكرم زنكنة لقيادات من داخل التحالف الوطني للخروج من عنق الزجاجة……!

شمس لن تغيب // خاص جدا …اثينا +البحر الميت + قبرص

لايسمح بنقل المنشور دون الاشارة الى اسم الصفحة

كشفت مصادر من داخل التحالف الوطني ان محورا جديدا دخل على خط مشروع التسوية السياسية التي يروم التحالف ابرامها مع الطيف السني والتي ابعدت جمال الكربولي عن المفاوضات التي جوت في دبي وعمان واسطنبول واربيل مابين قيادة الطيف السني وبين قيادات التحالف الوطني الامر الذي جعل جمال الكربولي يتحرك بمحور جديد سبق وان اعطت شمس لن تغيب اشارات عنه بعد او نوهنا بان دولة خليجية وهي واجهة للموساد الاسرائيلي اتفقت مع جمال الكربولي على دعم جمال الكربولي والدخول معه في شراكة ضمن قناته الفضائية بنسبة 50 % مع بقاء ادارتها بيد الكربولي للتحرك داخل بغداد وباقي مدن العراق بحرية وتحت غطاء الحكومة .

واضافت المصادر الى ان جمال الكربولي عقد عدة اجتماعات سرية في البحر الميت وقبرض واثينا والتحق به في مابعد اكرم زنكنة صاحب قناة فضائية عراقية تبث من عمان كذلك تلخصت تلك الاجتماعات بعدة نقاط قدمتها مجموعة من الموساد الاسرائيلي الى جمال وزنكنة لغرض طرحها على قادة التحالف الوطني واستثمار علاقة الكربولي الحميمة مع نوري المالكي للموافقة عليها باعتبار المالكي صاحب الكتلة الاكبر داخل التحالف الوطني..كذلك العلاقة التي ترطبت مؤخرا مابين المالكي وزنكنة واصبحت قناة زنكنة بوقا للمالكي بعد ان كانت تهاجمه على مدى سنوات خلت نتيجة ارتباط المصالح وذهاب زنكنة الى المعسكر الاعلامي الذي بدا يحضر له ويعده اعدادا كبيرا وبتمويلا مفتوحا نوري المالكي اذ ان قنوات الكربولي وزنكة الفضائيتين هما من المؤسسات التي انضمت الى قائمة المؤسسات الاعلامية التي اصبحت ضمن ماكنة المالكي التي يريد مواجهة خصومه في انتخابات 2018 …!

وتنفرد شمس لن تغيب بنشر النقاط والمحاور التي تقدم بها المالكي الى بعض من قيادات التحالف الوطني الذين يرتبط بهم الكربولي من جانب واكرم زنكنة من جانب اخر من اجل اخراج العراق من عنق الزجاجة خاصة وان الرئيس الامريكي الجديد القادم ترامب لايهوى التعامل مع الاحزاب الاسلامية بل لايرغب بوجودها اصلا في سدة الحكم وخاصة العراق باعتبار ان امريكا صاحبة الفضل الاول والاخير في مجيئ هؤلاء الاحزاب الاسلامية بعد ان اسقطت الماكنة العسكرية الامريكية نظام صدام في نيسان 2003

اما اهم الفقرات والنقاط التي تقدم بها جمال الكربولي مع اكرم زنكنة صاحب قناة فضائية عراقية تبث من عمان كذلك وله علاقة حميمة حاليا مع نوري المالكي ايضا مؤمنين ( الكربولي وزنكنة ) بانها ان تحققت فسيستقر العراق ويهدأ بشكل كبير، وان مافيها مستند على نظرة لتاريخ ماجرى للبلاد منذ العام 1948 وحتى الان.
وتتضمن النقاط التالية:
اولا: اعتراف العراق بشكل رسمي بدولة اسرائيل كدولة ذات سيادة على حدود العام 1948 وتعتبر بغداد اراضي العام 1967 اراض محتلة من قبل تل ابيب وتطمح الى ايجاد مخرج سلمي بشأنها بين اسرائيل و الفلسطينيين ويلعب العراق دور التهدئة بشأنها.

ثانيا: يؤمن العراق ايمانا مطلقا بحق الفلسطينيين في انشاء دولتهم الدائمة على الاراضي الحالية مع ابقاء التفاوض السلمي بشأن الاراضي المحتلة عام 1967 كما ورد في الفقرة اولا.

ثالثا: توقيع اتفاقية دفاع مشترك مع الولايات المتحدة وأي من حلفائها “عدا اسرائيل” يقتضي بموجبها اشتراك العراق في حروب واشنطن كافة “بقوة عسكرية خفيفة لا تتجاوز بضعة عشرات من العسكريين” وعلى الاخيرة القتال الى جانب العراق في حال تعرضه الى اي خطر بطلبٍ منه.

رابعا: منح الولايات المتحدة ثلاث قواعد عسكرية في العراق تتحمل واشنطن صرفياتها اليومية على ان يتفق الطرفان على حجم القوة العسكرية الامريكية فيها، وتعد هذه القواعد مقار لتدريب وتطوير القدرات العسكرية العراقية الى جانب وجودها كرادع ضد اي تحدٍ خارجي لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد بموافقة بغداد.

خامسا: يلعب العراق دور التهدئة بشأن الصراع الخليجي الايراني “المعلن” وبشأن التوتر الغربي الايراني حول البرنامج النووي لطهران دون التخلي عن علاقاته الدبلوماسية مع الاخيرة ويفعل تقريب وجهات النظر بين تلك الاطراف و تكون الاراضي العراقية باستقبال اي مؤتمر يخص خفض التوتر بالمنطقة.

سادسا: تحويل االنظام الحاكم من برلماني الى رئاسي يتولى فيه الرئيس المنتخب اختيار اعضاء حكومته لولاية امدها اربع سنوات على ان يكون الوزراء مختارين بمبدأ التكنوقراط ويشترط كون المرشح الرئاسي “مستقلا” وغير منتم الى اي حزب في البلاد، اما الاحزاب فلها الحق فقط في التظاهر ورفع المطالب و الاقتراحات وتشكيل معارضة سلمية .

سابعا: يتم الغاء البرلمان الوطني والتحول الى مجلس الشورى العراقي والذي يتكون من لجان تتخصص كل منها في المجال الذي يختص به اعضاؤها كلجنة الامن والدفاع “عسكريين وقادة سابقين” ومجلس التعليم والتربية “اساتذة و مختصين سابقين ” .. وهكذا، يتم انتخابهم بشكل مستقل بدون قوائم انتخابية.

ثامنا: اعلان حالة الطوارئ القصوى و الاحكام العرفية وتفعيل قانون السلامة الوطنية لغرض معاقبة كل من يهدد امن وسلامة البلاد واستقرارها الامني و الاقتصادي باشد العقوبات وباقصى فترة زمنية ممكنة وذلك عن طريق مضاعفة العقوبات في قانون العقوبات العراقي طيلة فترة اعلان حالة الطوارئ.

تاسعا: الاسراع باعدام جميع المحكومين بالاعدام بعد اعادة محاكماتهم والتاكد من ادانتهم بشكل سري دون الفات انتباه منظمات العفو الدولية وحقوق الانسان.

عاشرا: توقيع اتفاقيات امنية واستخبارية مع الولايات المتحدة وحلفائها للاستفادة من المعلومات الواردة منها في التصدي لاي عمل ارهابي او تخريبي قبل وقوعه، وعلى العراق تقديم اية معلومات ممكنة لواشنطن يهدد امنها او امن مصالحها وحلفائها قد يحصل عليها العراق.

احد عشر: توقيع اتفاقيات اقتصادية مع الولايات المتحدة لملاحقة الاموال المهربة من العراق للـ35 سنة الماضية على اعتبار ان بقائها قد يجعلها عرضة للاستخدام لدعم الارهاب في العراق عن طريق اعضاء الحكومات الحالية.

اثنا عشر: تطوير القدرات العسكرية العراقية بالاعتماد بالدرجة الاولى على التسليح الامريكي “رغم غلاء ثمن السلاح من هذا المصدر” وذلك لطمأنة واشنطن من كون العراق يميل لها اقتصاديا.

ثلاثة عشر: تفضيل الشركات الامريكية على من سواها من الشركات العالمية وجعل مواقع المشاريع خط الصد الاول وبذلك ستكون امريكا ملزمة بحفظ امن العراق حفاظا على مصالحها.

اربعة عشر: تطمين طهران من ان الوجود الامريكي في العراق لن يهدد سلامتها وذلك لكون الاتفاقية العراقية الامريكية تمنع الامريكيين من استخدام القوة ضد جيران العراق بلا موافقة بغداد.

خمسة عشر: دمج مؤسسة الحشد الشعبي بوزارة الدفاع لجعلها منصاعة لاوامر القيادة العامة للقوات المسلحة لحمايتها من الوقوع في قائمة المؤسسات الارهابية التي قد تضعها واشنطن فيها “متوقع على المدى القريب”، ولجعل تحركاتها مسيطرا عليها دون الاضرار بمصالح البلاد العليا.

ستة عشر: القاء خطاب تاريخي في الكونغرس الامريكي عن طريق رئيس البلاد يؤكد على نسيان الماضي بين العراق وامريكا وفتح صفحة جديدة تكون فيها المواثيق بين البلدين اساسا للتعاون المشترك في محاربة الارهاب والتنمية الاقتصادية.

سبعة عشر: حصر المؤسسة الدينية في عملها الديني وعزلها عن العمل السياسي تدريجيا ومنع التحريض الديني بكل اشكاله عن طريق قانون العقوبات الصارم.

ثمانية عشر: تصويت العراق “كعضو غير دائم في الامم المتحدة” الى جانب قرارات الولايات المتحدة لاستغلال تصويت الولايات المتحدة “كعضو دائم” بحق الفيتو ضد اي قرار يهدد سلامة واستقرار العراق الدولي.
تسعة عشر: دفع الولايات المتحدة الى عرقلة استقلال اقليم كردستان ومنعه والتاكيد على وحدة اراضي العراق وسلامتها لمنع اي تصادم مستقبلي بين بغداد واربيل على الاراضي المتنازع عليها.
عشرون: لعب دور الحل في الازمة السورية عن طريق الدفع باتجاه ايقاف الحرب و السعي الى حل سياسي لضمان وحدة واستقرار سوريا.
واحد وعشرون: دفع واشنطن الى اتخاذ موقف صريح تجاه دعم الارهاب من قبل السعودية وقطر وتركيا واتخاذ التدابير الثنائية لمنع تدفق الارهابيين عبر تلك الدول واموالها الى العراق وسوريا مقابل منح الشركات الامريكية المزيد من الاستثمارات المستقبلية الموعودة.

اثنا وعشرون: الضغط على واشنطن للقيام بعملية ضغط بدورها على الدول الدائنة للعراق والطلب من البنك الدولي تسهيل اعادة القروض اليه من قبل بغداد .

ثلاثة وعشرون: الوقوف الى جانب الحكومات العربية المنتخبة ضد اي تتنظيم مسلح واعتباره ارهابيا (الحوثيون في اليمن وداعش والمتمردين في ليبيا وداعش والنصرة في سوريا)….!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
سعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!!