الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024
أحدث_الأخبار

حكاية مفتوحة حول الفساد

قد اتعرض الى الشتائم بسبب ما سأقول لكنه للاسف صادق حد السخرية :

قضية مطاردة “الفاسدين” واعتقالهم وأخذ ثرواتهم التي من المؤكد انهم جمعوها من رشاوى وصفقات كواليس وبيع مناصب ، هي قضية “”خاسرة”” مقدماً .. والحديث عن اشخاص فاسدين نمط شعبوي ينفع للاهازيج وبوستات الفيسبوك ، لكنه لاينفع في البحث عن مستقبل.

هؤلاء الفاسدين ، ليسوا جوهر المشكلة ، لدينا بحدود 100 ملياردير جمعوا كل ثروتهم خلال 10 اعوام واقل .. وهربوها .. وغسلوها ، وعينوا شركات قانونية دولية لتنظيف اية شائبة فيها ، لهذا تراهم اكثر المتحمسين لطرح شعار “محاربة الفاسدين” كما انهم متحمسون لشعار “المدنية” وقبلها “حماية المذهب” و “الدفاع عن الطائفة” او “العروبة” وغدا سيتحمسون ل”الالحاد” اذا طرح كشعار.

المعركة الحقيقية يجب ان تتركز على الدولة ، تلك التي لم يؤسسها النزيهون فقط بل الوصوليون والمسلكيون ايضاً .. وحماية المستقبل يبدأ من ايجاد برامج وقوانين واليات وعقوبات صارمة ، تمنع تكرار تجربة “النهب الجماعي” التي غلفت السنوات الماضية ، وربما في حال سقط احد الفاسدين المخضرمين السابقين في قبضة النظام القانوني الطارد للفساد ، فستكون مكافئة اضافية.

ليست دعوة للاحباط ، لكنها دعوة للتفكير باليات وقوانين تمنع الفساد كهدف يفوق كل الاهداف.

اعدام 50 فاسدا لن يرجع اموالهم ، ولن يمنع الاف وربما ملايين من المستعدين بل “الحالمين” باية فرصة ليفسدوا!

هيئة النزاهة ليست الميدان الطبيعي لمحاربة الفساد.

ولا دائرة المفتش العام.

محاربة الفساد يجب ان تبدأ من المدارس ، يجب ان تكون منهجاً علميا يعلم الناس النزاهة ويدربهم عليها ، مثلما ينصحهم بان النزاهة لاتلقنها المساجد مثلما تلقنها الدولة النزيهة.

محاربة الفساد يجب ان تبدأ بمئات القوانين التي لاترحم فاسدا ولا تمنحه اي فرصة ليس للعودة من “حرامي” الى “سياسي مناضل” بل لاتمنحه فرصة لاستعادة شرفه حتى امام عائلته.

محاربة الفساد يجب ان تبدأ من الرياضيات .. فمن يشتري بيتا بمليون دولار يجب ان يثبت من اين جاء بماله. والا فان زنازين العدالة بانتظاره .

محاربة الفساد يجب ان تبدأ من هيكل الدولة الذي يجب ان يتم تسريح ثلثي موظفيه ليصبح اقل فسادا.

محاربة الفساد يجب ان تبدأ من التكنلوجيا تلك التي لاتمنح للاجتهادات الشخصية الكثير من المنافذ .

سيقع فاسدون اليوم وغدا .. وبعضهم لم يقعوا لاننا اسسنا بيئة نزيهة ، بل لان دورهم قد انتهى ، او ان فاسدا جديدا يريد ان يحل محلهم وهو مستعد لتقمص دور النبي للوصول الى هدفه.

دافعوا عن المستقبل ، عن دولة لاتسمح انظمتها بمليون ثغرة للفساد بل ب 100 ثغرة فقط!

مشرق عباس

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية