الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة. الجلبي شمس لن تغيبرئيس كتلة المبادرة زياد الجنابي والشيخ قيس الخزعلي يبحثان سبل إصلاح الواقع السياسي الجلبي شمس لن تغيبخلال استقباله وفداً اعلامياً رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية يؤكد : سنعيد امجاد الرياضة في العراق الجلبي شمس لن تغيباللجنة الاولمبية الوطنية العراقية تستذكر شيخ المدربين الجلبي شمس لن تغيبمؤيد اللامي يترأس اجتماع اللجنة العليا لاحتفالات عيد الصحافة ويؤكد اهمية اظهار الصورة المشرقة للعراق امام الوفود التي ستزور العراق . الجلبي شمس لن تغيبحماية البيئة وتثقيف الأطفال مرتكزات عمل وطنية الجلبي شمس لن تغيبسري للغاية ويفتح باليد ….!! الجلبي شمس لن تغيبنقابة الصحفيين العراقيين تثمن قرار رئيس مجلس القضاء الأعلى بتسهيل دخول أجهزة الموبايل العائدة للصحفيين إلى المحاكم الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني يفتتح مركز البيانات الرقمي في وزارة الداخلية الجلبي شمس لن تغيبتعليق على قرار الهيئة العامة في محكمة التمييز الاتحادية بالعدد 4 / هيئة عامة / 2024 في 29/5/2024 الجلبي شمس لن تغيبتخريج الفوج الماسي لروضة الوردية الشميساني بالتزامن مع اليوبيل الفضي الملكي
أحدث_الأخبار

بالوثيقة: مرشح عبدالمهدي لحقيبة الدفاع طيار خاص لصدام حسين

كشفت وثيقة صادرة من مديرية إدارة الضباط في وزارة الدفاع أن مرشح رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لتولي وزارة الدفاع فيصل فنر الفيصل (الجربا) كان يشغل منصب معاون آمر سرب جمهوري وهو السرب الخاص المكلف بحماية رئيس النظام السابق صدام حسين، وأنه برتبة لواء، وليس فريقا كما تم تقديم سيرته الذاتية داخل البرلمان العراقي.

وتشير الوثيقة التي حصلت عليها “شمس لن تغيب” حصريا، وفق آخر تحديث لسجل المديرية بشأن الضباط السابقين واللاحقين في الجيش العراقي، الى ترقيته كطيار (هليكوبتر) في صفوف السرب الجمهوري (الخاص) في 27 ايار مايو 1991 وترفيعه الى معاون قائد بالسرب المذكور في 18 تشرين الثاني نوفمبر 1991، ما يعزز الاتهامات بضلوعه في قمع انتفاضة آذار مارس 1991.

وفيما تلفت الوثيقة الى حصول المرشح من قبل زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي لشغل حقيبة الدفاع، على خمسة أوسمة في زمن النظام السابق تقديرا لجهوده (وهي ثلاثة أنواط شجاعة، وشارة حزب البعث، ونوط الاستحقاق العالي)، فانها تؤشر عدم حصوله على أية درجة علمية أو شهادة بكالوريوس عسكرية كما يتم طرحه اعلاميا، سوى اجتياز بعض الدورات العسكرية الخاصة داخل وخارج العراق، بينها “ألمانيا المتحدة”، و”الاتحاد السوفيتي”.

وحول حصوله على رتبة لواء دون شهادة علمية، أوضح مصدر عسكري في حديث لـ”شمس لن تغيب”، أن ذلك كان متاحا لخريجي الدورات العسكرية في الاتحاد السوفيتي، ممن يتمتعون بقربهم لرئيس النظام السابق.

وكانت “شمس لن تغيب” قد كشفت في 25 تشرين الاول اكتوبر الماضي، عن محاولة رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي طرح بديل عن مرشح البناء اللواء الركن المتقاعد هشام الدراجي، وهو “الفريق” الطيار المتقاعد فيصل فنر الجربا، الأمر الذي تطلب جهدا مضافا من قبل الكتل السياسية المختلفة لسحب ترشيحه، بسبب تورطه كطيار في قمع انتفاضة اذار مارس 1991 التي خرجت ضد نظام صدام.

يذكر أن مجلس النواب العراقي، قد صوت في الساعات الأخيرة من مساء يوم 24 تشرين الاول اكتوبر الماضي، على 14 وزيرا من أصل 22 قدمهم رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
سعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!!