الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبمسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!! الجلبي شمس لن تغيبتوضيح من لجنة الانضباط في نقابة الصحفيين حول فصل ثلاثة أشخاص من المبتزين والمزورين والسراق الجلبي شمس لن تغيبفي عيد الصحافة العراقية الجلبي شمس لن تغيبارهاب وكباب في جامعة التراث …..!! الجلبي شمس لن تغيبرئيسا هيئة النزاهة وجهاز الأمن الوطني يحضان على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة – حنون وحسين ينوّهان بتضافر الجهود لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين – التأكيد على تكثيف جهود الفريق الساند لعمل الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتنفيذ الأوامر القضائية شدَّد رئيس هيئة النزاهة الاتحاديَّة القاضي (حيدر حنون) ورئيس جهاز الأمن الوطني (عبد الكريم عبد فاضل حسين) على تكثيف التعاون بين الهيئة العليا لمُكافحة الفساد والفريق الساند لها، والتركيز على اقتفاء أثر الفاسدين باستخدام الوسائل التكنولوجيَّة. وأكَّدا، خلال الاجتماع الذي ضمَّهما في مقرِْ الهيئة، مشاركة ودعم الفريق الساند لعمل مُحقّقي الهيئة في مجال التحرّي عن المعلومات المُتعلّقة بجرائم الفساد، وتوسيع مساحة التحرّيات التي يقوم بها الفريق الساند؛ من أجل الإيقاع بالمُتَّهمين مُتلبِّسين بالجرم المشهود. وحضَّا على أهمية المشاركة مع أجهزة إنفاذ القانون في تنفيذ أوامر الضبط والقبض الصادرة عن قضاة محاكم التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة، مُنوّهين بتضافر جهود الأجهزة الرقابيَّة ومُؤسَّسات الدولة كافة في سعيها لتطهير مُؤسَّسات الدولة من أدران الفساد وبراثن المفسدين. وسبق لهيئة النزاهة الاتحاديَّة أن أعلنت منتصف تشرين الثاني في العام ٢٠٢٢ تأليف هيئةٍ عليا؛ للتحقيق بقضايا الفساد الكبرى والهامَّة تكون برئاسة القاضي (حيدر حنون) وعضويَّة مُديري دائرتي التحقيقات والاسترداد فيها. فيما قام رئيس مجلس الوزراء بتأليف فريق ساند لها برئاسة (عبد الكريم عبد فاضل حسين) رئيس جهاز الأمن الوطني “المدير العام السابق في وزارة الداخلية” يتولَّى عمليَّات التحرِّي وجمع الأدلة وتنفيذ القرارات وتقديم الإسناد للمُحقِّقين وتزويدهم بما يصل إليهم من معلوماتٍ عن تلك الجرائم وتلك القضايا، وضبط مرتكبيها بالجرم المشهود. الجلبي شمس لن تغيبالأسس والثوابت في حسابات مسرور بارزاني الجلبي شمس لن تغيبهرم القضاء العراقي الضابط الاساس لمسار الدولة الجلبي شمس لن تغيبمناشدة واستغاثة امام أنظار الزعيم كاكه مسعود البارازاني الجلبي شمس لن تغيبالسفير البابوي يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من “سفراء الأمل” الجلبي شمس لن تغيبرئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل رئيس الجمهورية الجلبي شمس لن تغيبسعدي وهيب “الأوتچي”: من قاع الفقر إلى بريق الثروة …!! الجلبي شمس لن تغيبفضيحة الفضائح ….طرگاعة الطراگيع وما خفي أعظم الجلبي شمس لن تغيب45 سيارة سكودا تكشف المستور.. كيف تورطت بطانة السيد الرئيس في صفقة السيارات الفاسدة…؟؟!! الجلبي شمس لن تغيببإشراف ودعم معالي وزير الداخلية جوازات مطار بغداد تجري استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الجلبي شمس لن تغيبالمالكي يقطع الطريق على هؤلاء الجلبي شمس لن تغيبكوردستان يفتح ذراعيه لأبناء الوسط والجنوب الجلبي شمس لن تغيبالمالكي : الخائفون من الانتخابات لايصلحون للحكم الجلبي شمس لن تغيبتهنئة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك الجلبي شمس لن تغيباللعبة انتهت:-“اللافتة الأقوى”لمن يريد الفائدة والتوبة! الجلبي شمس لن تغيببيان صادر عن وزارة الصحة الجلبي شمس لن تغيببرئاسة النائب زياد الجنابي ، وفد كتلة المبادرة يلتقي رئيس الوزراء. الجلبي شمس لن تغيبفعل الاستثمار ما لم يفعله الاستعمار………!! الجلبي شمس لن تغيبالفلم عند احمد ملا طلال….!! الجلبي شمس لن تغيبوفد كتلة المبادرة برئاسة السيد زياد الجنابي يزور السيد نوري المالكي الجلبي شمس لن تغيبمديرُ عام دائرةِ الفنون العامة دورُ الإعلام محوري في تسليطِ الضوء على المعارضِ والانشطةِ التي تنظمها الدائرة.
أحدث_الأخبار

الحلقة الثانية من مسلسل رحيم الدراجي : (كفى) تهريجاً حضرة النائب

قال أن أردت ان تشتهر فما عليك، سوى ان تنال ممن يشكلون في المجتمع رموزًا معروفًة، ولهم قامات شاهقة، مبدعة في شتى الحقول :(الفنية، الثقافية، الرياضية، العلمية) فهذا الدافع أوحى الى الكثير من النكرات بالتجرؤ على قامات شامخة، ليحجزوا لهم مقاعد في مواقع المبدعين، واقصد اولئك الذين لم تأهلهم مقوماتهم الابداعية، ولا صفاتهم الذاتية، ليرتقوا سلم الابداع الذي ارتقاه من يملك سمات ابداعية راسخة في تكوينه.

ولعل تجربة وسائل التواصل الاجتماعي في العراق، قد فسحت المجال لنا لنرى هذه الظاهرة بأدق صورها، حيث حولت الكثير من هؤلاء النكرات الى مشاهير، لكن أي مشاهير، تلك هي المسألة كما يقال.

ولعل ظاهرة مشاهير الفيس بوك، التي سرعان ما تذوي وجدت صداها في الوسط السياسي العراقي، الذي سمحت قوانين فضفاضة لكثير من الفاشلين ان يتبؤوا مناصب ما كانوا يحلمون بها طوال اعمارهم المجهولة.

المفارقة ان الكثير من هؤلاء صاروا نواباً في مجلس النواب العراقي، حيث حملتهم ضربة الحظ الى وسط لا يفقهون الفه ولا بائه كما يقال، فاكتفوا بتواضع تجربتهم، وفضلوا الصمت والتلذذ بالمكاسب الهائلة التي منحت لهم، ثم غادروا المنصب دون أي جلبة، بل ان مجلس النواب بدوراته المتعددة يشهد ان نوابًا مروا به لم ينبسوا ببنت شفة طوال عمر الدورة النيابية، ويمكن ان نحسب لهولاء حسنةً واحدة، هي أنهم امتثلوا للمقولة الشهيرة ” رحم الله أمرء عرف قدر نفسه”، وكفونا مؤنة الحديث والسجال الطويل.

لكننا أزاء جزء من هولاء لا يتوقفون على الهراء والقاء التهم، ودس أنوفهم في قطاعات لايفقهون منها شيئًا، ظننًا منهم أن هذا ” الدس” سيضمن لهم موقعًا مميزًا بين الاسماء التي حجزت عن جدارة، واستحقاق واضح مواقعها، فراح الكثير منهم ” يهرف بما لا يعرف” كما يقال بالعراقي، واصبحوا يتعدون حدود معرفتهم دون مراعاة ابسط شروط المعرفة السياسية او الادراية، ولعل واحداً منهم هو ظاهرة النائب (الاحتياط) رحيم الدراجي، الذي لم يستوعب الى الآن انه في موقع نيابي، وأنهُ وصل للمكان الذي يحلم به او لم يحلم به طوال سني عمره.!

هذا النائب وكما قلنا في حلقة سابقة، لم يعرف عنه يومًا ما انه كان رياضيًا او اداريًا معروفًا في القطاع الرياضي او على الأقل جزء من رابطة مشجعي نادي جماهيري، او حتى من اندية الدرجة الثالثة، لكن من يستمع لأحاديثه التي يبثها في القنوات هنا وهناك، يصيبه العجب مما يسمع، حيث يبذل الدراجي جهودًا مضنية في التهجم على رموز الكرة العراقية، لا شيء، الا لغاية في نفسه، أو نفس وزير الشباب عبد الحسين عبطان، فيقضيها له رحيم ليس الا !

والا ما علاقة الدراجي بملفات الأندية وكرة القدم، والبطولات، والانتخابات الفرعية، ولجان المسابقات، وغيرها من التفاصيل الفنية الدقيقة، وكيف يمكن ان نصدق ما يدعيه، وما يلوح به عبر ملفات مغلوطة، وهو الذي لا يزال يصر على أن رعد حمودي، وفلاح حسن طارئان، وغيرهما من الأسماء التي لها وزنها في الميدان الأولمبي، عراقيًا وعربيًا وحتى دوليًا.

ندرك ان رحيم الدراجي يعاني من عقدة انه نائب بديل، وغير معروف، وحاول كذا مرة ان يركب موجات الفيس بوك التي يطلقها البعثيون تارةً ضد ابناء الانتفاضة عام 1991، وراح ينعتهم بابشع الاوصاف الى ان اظهروا له ما اسكته للأبد من ملفات يندى لها الجبين.

فراح يبحث عن وسط ما ليشتهر عبره شرط ان لايلجأ الذين يهاجمهم الى الرد على اتهاماته الباطلة وشتائمه الوقحة، وتعليقاته الساذجة، فاختار الوسط الرياضي الطيب، وتحديداً اولئك الذين يستنكفون الوقوف معه في نفس الموقف، ويتحدثون معه بنفس لغته الهابطة، فهو يعرف جيداً ان من المستحيل ان يظهر رعد حمودي بكل امجاده الرياضية، في قناة الشرقية (التجارية)، ليرد على افتراءات رحيم الدراجي، او ان يبرز اسطورة الكرة العراقية فلاح حسن ليفند ادعاءات الدراجي، لأن رحيم يعلم تماماً ان هذين النجمين، وزملاءهما في اللجنة الأولمبية اكبر من ان يردوا على هذا (الخرط)، والتهريج الذي لا يقنع تلميذاً في الابتدائية وايس جمهوراً رياضياً متخصصاً.

ضف الى ذلك شعبية هذا الوسط واسمائه, التي تغري الفاشلين للنزول اليه، بواسطة اتهام وانتقاد النجوم الرياضية اللامعة، لان اي كلام يتناول مكانة النجوم يؤدي الى ( اشتهار) القائل، ومن هذا الباب دخل النائب الدراجي الى الوسط الرياضي، لكننا نقول ان تفريغ العقد الداخلية، ليس مكانه الوسط الرياضي، وعليه ان يبحث عن وسط أخر ليشتهر عن طريقه.

بالطبع اننا نعلن تضامننا مع التجمع السياسي الذي اسسه رحيم الدراجي عقب طرده من الكتلة النيابية، وبراءة المؤتمر الوطني العراقي منه، وهذا التضامن نعلنه مع تجمعه السياسي الجديد (كفى)، وليس انتماءًا له بالتأكيد، لكننا نتضامن بدعوته في ان يقول لنفسه (كفى) تهريجًا واساءة للوسط الرياضي بهذه اللغة الركيكة، والاسلوب الرخيص، لأن بلوغ الشهرة لا يقام على هدم الاخرين والنيل من سمعتهم ومنجزهم، ونتمنى ان نسمع منه كفى قبل ان يضطر غيره ليقولها له في وجهه (كفى) عريضة .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
مسلة حمورابي في بيوت اشهر المبدعين العرب …..!!