الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيب

الجلبي شمس لن تغيبفضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!! الجلبي شمس لن تغيبتحية طيبة الجلبي شمس لن تغيببالفيديو .. ماذا قال مظفر النواب عن الإمام علي، ولحية (أبو سفيان) ؟ الجلبي شمس لن تغيبعاجل تكليف اللواء عمار الحسني بمنصب مساعد وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات بدلا من اللواء فلاح شغاتي الجلبي شمس لن تغيبفي الذكرى التسعين لميلاد الحزب الشيوعي.. لنتذكر فؤاد سالم وثمن الانتماء الذي دفعه.. الجلبي شمس لن تغيبتقبل الله اعمالكم الجلبي شمس لن تغيبلا يتجاوز 45 دقيقيه في جميع المحافظات الجلبي شمس لن تغيبتحليل: حوارٌ صاعق للمالكي على الشرقية يُزلزل أسطورة “الدولة العميقة” الجلبي شمس لن تغيب الجلبي شمس لن تغيبوزير الداخلية يتناول السحور مع إحدى الوحدات القتالية الجلبي شمس لن تغيبكتبت الفنان الرائد جبار المشهداني على صفحته فيس بوك لمناسبة إقالته من رئاسة شبكة الإعلام العراقي . الجلبي شمس لن تغيبفي حوار صريح وجريئ كل الأخبار تفتح مع وزير الداخلية ملفات كاونترات المطارات والمخدرات والمتسولين الجلبي شمس لن تغيبالقضاء العراقي….قضاء عادل مهني حكيم الجلبي شمس لن تغيبوزير الداخلية يلتقي نخبة من كبار الشخصيات والأكاديميين والإعلاميين والمحللين السياسيين والأمنيين برئاسة الدكتور سعد الاوسي رئيس مجموعة المسلة الاعلامية الجلبي شمس لن تغيبكنت أرغب استيزار النقل.. لكن الإطار التنسيقي اختار لي “أشغال عامة” الجلبي شمس لن تغيبالورد مقابل الدماء.. هكذا يقاوم شعب غزة ..! الجلبي شمس لن تغيبرجال استخبارات وزارة الداخلية يلقون القبض على صاحب الدكات العشائرية حسنين الحكيم…..!! الجلبي شمس لن تغيبعاجل القوات الامنية تقتحم شركة دايو في ميناء الفاو الكبير وتوقف العمل بطريقة غريبة ….!! الجلبي شمس لن تغيببالجرم المشهود ….مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب يقبض رشوة ……!! الجلبي شمس لن تغيبكركوك بين غاز الدوحة وفرن أنقرة . الجلبي شمس لن تغيبرئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزيف والتزوير يزور المدعي العام المالي بدولة لبنان الجلبي شمس لن تغيبوكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يجري زيارة تفقدية لمقر قيادة شرطة بغداد الكرخ . الجلبي شمس لن تغيبفي تغريدة صاروخية مشعان الجبوري يطالب السيد الخامنئي بوقف تدخلات السفير الايراني محمدي المتضمنة حماية الفاسدين…..!! الجلبي شمس لن تغيبليث هادي سيد حسن ينال الماجستير من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية الجلبي شمس لن تغيبالسفير احمد الحسني رئيسًا للاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف بمجلس الوحدة الاقتصادية
أحدث_الأخبار

لماذا يستهدف عبد الحسين عبطان وجاسم محمد جعفر اللجنة الاولمبية العراقية، وما هي غايات هذا الهجوم العدواني ؟

جوم ضارٍ وكاسح ذلك الذي يشنه وزير الشباب والرياضة وحاشيته ومن معه، مضافًا اليهم رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب جاسم محمد جعفر على اللجنة الاولمبية العراقية، ورموز الرياضة العراقية الذين يقودون دفة الامور عبر انتخابات شرعية ونزيهة وجرت باشراف دولي وعالمي، والاسباب غير واضحة للكثيرين، لكننا نعرف الجزء الاكبر من هذا الاستهداف اللاقانوني تجاه هذه المؤسسة الوطنية.

حيث تشير معلومات الى ان هذا الهجوم الكاسح والتدخل الفج في عمل اللجنة تقف ورائه لوبيات مالية فاسدة تريد ان توقف مساعي اللجنة الاولمبية لاستعادة حقها القانوني والشرعي بعد ان الغي قرار بريمر سيء الصيت بحل الاولمبية ومصادرة اموالها، وحين اعيد لها حقها القانوني وبدأت الاولمبية تطالب باستعادة حقوقها المسلوبة، اصطدمت بكارثة سرقة هذه الممتلكات والتي لا تقدر بثمن حيث جرى تصفية ممتلكات اللجنة تحت هذا القرار والتلاعب باملاكها خلال فترة الحل الظالم، ومن ثم جرى تحويل تلك الاملاك لحسابات شخصية وحزبية والتلاعب بها.

وتضيف المصادر، ان فتح هذا الملف من قبل اللجنة الاولمبية، وحد الاخوة الاعداء في مواجهة الاولمبية، ومحاولة كسر ارادتها عبر سلسلة من القرارت والهجوم الاعلامي المنسق عليها، واستئجار نواب ووسائل اعلامية، وصحفيين مرتزقة لغرض النيل من الاولمبية.

وتضيف المصادر، ان الكوارث التي حلت في املاك الاولمبية في عهد الوزير السابق جاسم محمد جعفر، واللاحق الحالي عبد الحسين عبطان، جعلتهما يتحدان ضد الاولمبية ورئاستها ويسعيان لعرقلة جهودها في فتح ملف املاكها المنهوبة والمصادرة رغم الكراهية التي بينهما، والتي  يعرفها الجميع .

وتتابع” ويبدو انهما نجحا الى حد ما في هذا المسعى من خلال دفع الاولمبية للتهديد ازاء ما تتعرض له من هجوم ظالم الى تعليق انشطتها، وتقديم شكوى الى الاولمبية الدولية عن التدخل الفج في عملها”.

ولفتت المصادر الى ان هذه المساعي الفاسدة ضد الاولمبية هي جزء من حرب الفساد تجاه المؤسسات التي تحاول فضحه وكشف رموزه امثال الفاسد عبطان والضعيف الهزيل جاسم محمد جعفر، والا كيف يمكن ان يفسر  اتحاد طرفين تشريعي وتنفيذي ضد مؤسسة مهنية كالاولمبية العراقية.

ورأت المصادر ان القضاء العراقي سيصحح المسارات ، ويعيد الحق الى نصابه، ولا يمكن الشطب على مؤسسة عمرها سبعين عاما بهذه السهولة.

وكان  المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية عقد اجتماعاً في مقر اللجنة، وناقش أزمة الرياضة العراقية التي اعتبرت اللجنة ” كيان منحل” ، ما دفع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الى تدويل القضية .

وذكر البيان الصادر من المكتب التنفيذي للاولمبية عقب الاجتماع، ” في الوقت الذي يعلم فيه الجمهور الرياضي العراقي أن اللجنة الاولمبية الحالية بشخوصها وشخوص اتحاداتها وأنديتها، لم تكن جزءً من أي جهد سياسي للنظام المقبور، وإنما كانت جزءا مهما من التاريخ الوطني لبلدهم من خلال تمثيلهم المشرف له “.

واضاف،” ومن منطلق مسؤوليتنا في حماية الحركة الاولمبية في العراقي نؤكد استعدادنا التام للتفاني في توفير هذه الحماية والحفاظ على حقوق الحركة الاولمبية وحقوق الرياضيين العراقيين بما يكفله الدستور العراقي”.

وبين، “وعلى الرغم من أسفنا الشديد لما آلت إلية الظروف الراهنة من خلال اتكاءات واستخدامات لقرارات وأحكام كانت نتاجاً سيئاً لعبث المحتل، و مارستها بعض المؤسسات وصولاً إلى اعتبار اللجنة الاولمبية الحالية من الكيانات المنحلة، مع ان جميع الحقائق التي مارستها اللجنة الاولمبية تؤكد و تثبت بأن اللجنة الاولمبية الحالية لا تمثل امتداداً عملياً وسلوكياً لأولمبية عدي المقبور، وذلك من خلال الدور الوطني الذي لعبته اللجنة الاولمبية الوطنية الحالية في نشر ثقافة التلاحم الشعبي، وبظروف استثنائية كما حدث في انتصارات منتخبنا الوطني في بطولة أمم آسيا 2007، بالإضافة إلى تمثيل العراق في دورات اولمبية متكررة، وبطولات على مستوى الاتحادات الدولية، كان العراق حاضراً

 بأفضل تمثيل، بالإضافة إلى إجراءات عملية شاخصة أشرفت عليها الجهات القضائية والتشريعية وأجهزة الدولة العراقية، وبمباركة واعتراف واضح وصريح من خلال التعاملات القائمة طيلة مدة عملها، وبإعتراف دولي مميز”.

واوضح،” وبناءً على هذه المعطيات، وحفاظا على الوضع الدولي لرياضة العراق، وتلافيا لأية عقوبات قد تطال الرياضة العراقية، قرر المكتب التنفيذي ما يلي، تعليق الإجراءات الإدارية والمالية للجنة الاولمبية الوطنية العراقية والاتحادات الرياضية المنتمية لها لحين إيجاد الحلول القانونية الأصولية، وتتحمل الاتحادات الرياضية الإجراءات القانونية الناجمة عن أية خطوات تقوم بها خارج السياقات القانونية لقانون الاتحادات الرياضية رقم 16 لسنه 1986″.

وأكد،” سعي اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الجاد، مع المؤسسات الرسمية العراقية، لإخراج الحركة الاولمبية من المأزق القانوني الذي وضعت فيه، وتحميل الجهات كافة المسؤولة عن تداعيات هذا الوضع ومسبباته، مع تتبنى اللجنة الاولمبية  فتح جميع القنوات مع اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي الآسيوي، وإشعارها بالموقف الحالي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية لإيجاد صيغ مشتركة وحلول تجنب العراق العقوبات الدولية، وتبعد الرياضة العراقية عن أضرار قد تلحق بها “.

ختاماً نقول: صبراً رعد حمودي، صبراً فلاح حسن، صبراً كل الكبار، فعبطان وجاسم وغيرهما زائلان واسماؤكم خالدة في صدر التاريخ.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Eajil
فضيحة تهز وزارة الصحة….بالوثيقة وزير الصحة استورد اجهزة قيمتها اربعة ملايين دولار بمبلغ 33 مليون دولار …!!